تنظمها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ندوة فكرية في موضوع :”الأدوار الرائدة لمنطقة زمور في دعم جيش التحرير”

تنظم المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير يوم الجمعة 21 أبريل 2017 على الساعة الرابعة والنصف عصرا بالقاعة الكبرى لعمالة اقليم الخميسات ندوة فكرية في موضوع :” الأدوار الرائدة لمنطقة زمور في دعم جيش التحرير “.

ويندرج تنظيم هذه الندوة  الفكرية في سياق المبادرات العلمية والفكرية  التي تضطلع بها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في مضمار صيانة الذاكرة التاريخية الوطنية وتثمينها، وتوثيق وإبراز أمجاد وروائع الكفاح الوطني، والتعريف بالحصاد الخصيب والمثمر للاجتهادات العلمية والإفادات الفكرية التي من شأنها تحقيق الإشعاع المأمول والألق الباذخ لثقافة الوطنية الحقة وشمائل المواطنة الإيجابية.

وسيؤطر هذا المنتدى العلمي وينشطه أكاديميون وباحثون ومهتمون وفاعلون في المشهد التاريخي والثقافي والفكري والإعلامي ببلادنا لتثمين اجتهادات المنشغلين بالكتابة التاريخية خدمة لرسالة المعرفة والثقافة والفكر، وتعميقا للبحث التاريخي والنبش في الزوايا الخبيئة للذاكرة التاريخية الوطنية والجهوية والمحلية، بما من شأنه تعميق فضاءات الكتابة في ذاكرة المقاومة والنضال والملاحم البطولية، بمضامينها الحضارية والقيمية والإنسانية التي تتشكل منها الثروة الوطنية اللامادية.

وستتميز أشغال هذه الندوة الفكرية بمراسم تكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ومنح لوحات تقديرية لهم، في التفاتة إشادة وعرفان بخدماتهم الجلى وأدوارهم الرائدة ومناقبهم الحميدة، دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، وكذا توزيع مساعدات اجتماعية وإعانات مالية وإسعافات على عدد من أفراد أسرة المقاومة وجيش التحرير وأرامل المتوفين منهم، وذلك في نطاق حرص المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير عل تلبية الطلبات المقدمة لها في هذا الشأن من مرتفقيها.

وبموازاة مع برنامج الندوة الفكرية، ستنظم زيارة تفقدية لمعاينة ورش بناء فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالخميسات، وذلك في سياق الجهود الموصولة التي تضطلع بها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير من أجل توسيع الشبكة الوطنية للفضاءات الحاضنة للذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية المفتوحة عبر التراب الوطني والبالغ تعدادها 70 فضاء/وحدة، تم إحداثها بتعاون مع شركاء مؤسساتيين.